الجمعة, 19 أكتوبر, 2018 , الساعة الآن 2:34 ,مساءً

ابن برانى يكتب..بعد مرور ثلاثة اعوام علي توليه منصب راعي مطروح وصانع لقرارها الأول عن ذكر اللواء علاء ابوزيد


احترت من اين ابدء
عن إنجازات يعلمها القاصي والداني
أم عن تضحيات
قدمها وتفاني من أجلنا نحن أهالي مطروح أم اكتب عن حب أهالي مطروح المتبادل للواء علاء ابوزيد احترت من اين ابدء
ولكن يحضرني عنه الوفاء ….؟؟
وأظن انه يكفي
بعد وفاة المرحوم الشيخ أبوبكر الجراري نسي الكثيرين ماذا فعل المرحوم من أجل الدعوه السلفيه ومطروح ووحدهم أبناء المرحوم أصبحوا في هذه الدنيا إلا أن اللواء علاء ابوزيد
أظهر للجميع أن الوفاء بداخله لا يموت لموت أبوبكر ونراه جميعنا في زيارات لأبناء المرحوم متكفلا بهم ومستعدا لتقديم كل ما يلزمهم ومايحتاجونه وأيضا من الوفاء
انه يوم من الأيام طلب رجل مسن من الضبعه لقاء اللواء علاء ابوزيد وقد تجاوز سن هذا الرجل الثمانون عاما ولما علم اللواء ….
قال لا والله لن اسمح لنفسي أن اجلس بمكتبي انتظر رجل في سن والدي ليئتي الي وذهب إليه الي بيته وقبل رأسه ويده قائلا انت طلبتني وانا جيت ياولدي
وحقق له مطلبه فورا
إلا يكفي بالأنسانيه والرحمه
إنجاز ……..؟؟؟؟
ولن أتكلم عن تنميه أو مشروعات ولن أزيد عن هذا كل عام وانت بخير يامعالي الوزير
ادام الله عطائك وودك وحبك لنا
حفظ الله مصر وحفظ رجالها المخلصين

عبد الحميد سالم

 

شاهد أيضاً

الكابتن محمد بيومي نور ..هذا الشبل من ذاك الأسد مدرب شاب واعد بعالم كرة القدم

الكابتن بيومي نور يتوسط نجوم الزمن الجميل الكباتن شوقي عبد الشافي وعبدالعزيز عبدالشافي زيزو والكابتن ...