الثلاثاء, 17 يوليو, 2018 , الساعة الآن 8:35 ,صباحًا

نعمة غيط تكتب .. الفيس الضار ودموع الصبايا

من منا لم يقع في فخ فيس بوك فأغلبنا دخلناه من باب التجربة وانجرفنا إليه وارتكبنا أخطاء متفاوتة بدءا من الثقة في أناس لا نعرف عنهم شيئاً وصولاً إلى صدمات عاطفية وحالات نصب وما هو أكثر جرماً.

كثيرون كانوا ومازالوا يعتبرون فيس بوك أرضاً خصبة للتعبير بأريحية عن الأحاسيس والمشاعر بل وكل دقائق وتفاصيل الحياة اليومية، أخطاء فادحة ارتكبناها ونرتكبها يومياً باسم فيس بوك، أوقات غالية ضيعناها بلا فائدة سوى اكتشاف عالم خيالي وافتراضي والغوص فيه بل وإدمانه حتى صار البعض منا لايستطيع البقاء لدقائق معدودة بدونه! ولكن القوي دائما ليس هو ذلك الشخص المعصوم من الخطأ

فلا أحد كذلك ولكن القوي من يعترف بخطئه ويعلن الثورة على نفسه ويجاهد ضد عاداته السيئة ويروض النفس كي يعود بل عقد بلا إدمان بلا فيس بوك.. أو على أقل تقدير يطوع فيس بوك له ولأوقاته ورغباته وليس العكس.

صحبح أن فيس بوك منتشر منذ زمن في العالم إلا أنه كان ومايزال لا يتعدى أبدا كونه موقع للتواصل الاجتماعي له أصول في استخدامه، لا ضرر ولا ضرار منه، بل وربما فوائده أعم وأكثر من سلبياته إذا تم ترشيد وتهذيب استخدامه كما هو حال العالم المتقدم، أما في مصر والعالم العربي فقد استوردنا الوجه القبيح للتكنولوجيا حتي صار فيس بوك يتحكم في مشاعر وأحاسيس وأوقات وانطباعات ومصائر المواطن العربي بل وأصبح مكانا للصراع والاختلاف والنزاع وتبادل الشتائم والاتهامات ومرتع لبيع الأوهام والأحاسيس المزيفة والنصب والدعارة والاحتيال وكثيرا من السلبيات التي أتقناها للأسف في وقت قياسي !

مؤخرا شهدت قرية سجين الكوم التابعة لمركز قطور بمحافظه الغربية حاله من الذعر على موقع الفيس بوك حيث أصبح الفيس بوك فى زمننا الحاضر من اهم المواقع على الشبكه العنكبوتيه واكثرها استخدما فمن المستحيل ان تجد شخصا على هذا الكوكب ليس له حساب على الفيس بوك وقد تم تصميمه اصلا من أجل التواصل الاجتماعى ومشاركه افضل واسعد اللحظات مع الاهل والاصدقاء وتقريب المسافات بينهم حتى الحزين يكتب على حسابه انه حزين وكئيب فيبدأ اهله وأصدقاءه فى مواساته واخراجه من هذه الحاله بشتى الطرق !!

والآن تحول هذا الموقع  الفيس بوك الى مصدر للاحزان الشديدة والذعر لقريه سجين فقد  تسبب احد الشباب “احمد ح ع ”  35 سنه  من تهكير العديد من  صفحات بنات وسيدات القريه واستخدام الصور الموجوده داخل المحادثات السريه بينهم بشكل سىء جدا والاساءة  لسمعه وشرف هؤلاء الغلابة .

 ليس هذا فقط بل ثبت انه اخترق اكثر من 300 حساب على الفيس بوك وبتفقد الجهاز الخاص به وجد عليه صور هؤلاء البنات والسيدات التى كان يسرقها وينشرها على الصفحات الخاصه بهم وقد تحرر محضر رقم 452/لسنه 2018 نيابه القصاصنه مركز الاسماعيليه  وتم حبسه 15 يوم على ذمه التحقيق لحين استكمال التحقيق معه.

تلك الواقعة لم تكن الاولي ولن تكون الأخيرةوالتي استخدم فيها الفيس في الاساءة للبنات  والعديد من الصبايا الابرياء  من قبل المرضي النفسيين  لذلك احذر الجميع  من مخاطر  وأضرار هذا الفيس!!

شاهد أيضاً

اتحاد الجودو يرشح رمضان درويش لجائزة الإبداع الرياضي

رشح المهندس مطيع فخر الدين الزهوى رئيس مجلس إدارة اتحاد الجودو اللاعب رمضان درويش نجم ...