الخميس, 19 أبريل, 2018 , الساعة الآن 6:05 ,مساءً
د عمر الشريف

د عمر الشريف يكتب.. ساكن القلوب “محمد صلاح”

الأسطورة الكروية محمد صلاح نجم نادي ليفربول الانجليزي يتبرع بـ12 مليون جنيه لمستشفى “57357”، لشراء جهاز زرع نخاع للمستشفى.

عندما تشاهد هذا الخبر تعلم أن مازال لمصر أبناء بررة، فها هو صانع السعادة يقدم تبرع جديد ليرسم الابتسامة على شفاه أطفال مصر، ليت كل شباب مصر مثل محمد صلاح.

على جانب آخر نفى الإعلامي أحمد شوبير أن اللاعب قد تبرع بهذا الجهاز لصالح المستشفى ولكنه حقق أمنية الطفل عبد الرحمن محمود، ٦ سنوات، من قرية شكر بمركز طنطا وهو مصاب بالسرطان ويحلم بمقابلة الأسطورة صلاح، ليتواصل صلاح فوراً مع الطفل الصغير عبر الهاتف ووعده بزيارته فور عودته إلى مصر، وتكفل بمصاريف علاجه.

عموما تبرع محمد صلاح أو لم يتبرع لصالح مستشفى “57357” فإن اللاعب الخلوق عُرف بحبه للأعمال الخيرية ومساعدة الفقراء فقدم تبرعات خيرية وإنسانية عديدة مهدت له الطريق ليسكن قلوب الشعب المصري إلى جانب موهبته الفذة.

فهو مثل وقدوة يحتذى به، يمتلك إنتماء بلا حدود لهذا الوطن، يحرص على التواجد في قريته بين الأهالي، فهو إنسان بسيط لا يعرف التكبر، محب للخير، صاحب أخلاق وتدين، ويقيم سنويًا في شهر رمضان حفل إفطار كبير لأهالي قريته والقرى المجاورة.

ففي مسقط رأسه محافظة الغربية، ساهم محمد صلاح فى تطوير فصول مدرسته الابتدائية، بالإضافة لتبرعه بإنشاء مسجد داخل المدرسة، والتي قرر محافظ الغربية اللواءأحمد ضيف صقر فيما بعد إطلاق اسم صلاح عليها لتصبح مدرسة محمد صلاح الصناعية بدلاً من مدرسة بسيون الثانوية الصناعية.

كما تبرع بإنشاء معهد ديني بقريته للمساهمة فى تعليم أبناء القرية، وقام بالتبرع بوحدة إسعاف حيث يعاني الأهالى من عدم وجود سيارة إسعاف لنقلهم لأقرب مستشفى فى حالة مرض أحد أبناء القرية، وتبرع بوحدة مطافي، ووحدة حضانات، وغسيل كلوي لأبناء مركز بسيون.

كما حرص على التبرع بمبالغ وصلت لخمسة ملايين جنيه لمستشفيات وملاجئ مدينة طنطا من أجل النهوض بتلك المؤسسات، وحرصاً منه على المساعدة فى تنمية مصر ودعم الأقتصاد فقد تبرع لصندوق تحيا مصر بمبلغ قدرة خمسة ملايين جنية، وتبرع أيضاً لجمعية قدامى اللاعبين المصريين بمبلغ 100 ألف جنيه مصرى، وفاء لرموز الكرة المصرية.

وعلى الرغم من محاوله البعض من التشكيك في أعماله الخيرية فلازال يعطي وسيظل لأن نهر عطائه لن ينضب، وله من المواقف الانسانية الكثير، فيذكر أن والد محمد صلاح قد تعرض لحادث سرقة مبلغ قدره 30 ألف جنية من سيارته في منطقة مدينة نصر بالعاصمة القاهرة، وضبطت الأجهزة الأمنية المتهم، وتبين أنه حارس لعقار في المنطقة، ليتنازل صلاح غالي عن المحضر الذي حرره ضد السارق، بناء على طلب نجله، بل وطالبه اللاعب الخلوق بمساعدة أسرة المتهم، والبحث عن فرصة عمل له، وطالب وسائل الإعلام بعدم نشر صور المتهم؛ لأنه تنازل عن المحضر.

محمد صلاح حامد غالي طه، ولد على بُعد 6 كيلومترات من مدينة بسيون بمحافظة الغربية، وبالتحديد في قرية نجريج، حيث وُلد الاسطورة في ١٥ يونية عام 1992م، وبدأ ميسرته الكروية بنادي المقاولين العرب ثم شق طريقه في الاحتراف الخارجي، وحصل على جائزة أفضل لاعب إفريقي للعام 2017، حيث لعب دورًا حاسمًا في قيادة مصر للوصول لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

شاهد أيضاً

صدرطنطاتكرم الاطباءالموهوبين

  إحتفلت مستشفي صدر طنطا بقياده  الدكتور / عبد العزيز النصيري مدير المستشفي وتحت رعاية ...