الأربعاء, 17 يوليو, 2019 , الساعة الآن 12:06 ,صباحًا

أحمد عز يكتب.. البحث العلمي

ما كنت أحسب أن أرقى العقول التي تزاحمت على كليات القمة وبخاصة الطب سوف تكون بهذا التدني الاجتماعي والأخلاقي والعلمي فيما بينهم – عند كثير منهم – وبخاصة في مجال البحث العلمي والرسائل العلمية ، فنجد مثلا سب طلاب البحث والرسائل العلمية وسخرية كبار الأطباء منهم….
ما دلالة أن يذهب صاحب الرسالة العلمية إلى المستشفيات من أجل دراسة حالات مرضية خاصة ببحثه فلا يجد تعاونا من طبيب أو ممرضة أو كاتب إداري في أرشيف بل يجد السخرية والصد والإعراض والإهمال وكأن الباحث ضيف ثقيل عليهم وسيضيع وقتهم الثمين أو لا قيمة عندهم لرسالته وبحثه ، فيعود الباحث إلى بيته يجر أذيال الخيبة ليعاود الذهاب إلى مكان آخر فلا يجده أحسن حالا من الذي قبله
فهل يريدون إجبار الباحث على تزوير أو ما يسمى ( فبركة ) البحث العلمي ؟
لماذا لا تمنح الجامعة التي تمنح الدرجة العلمية لباحثيها بطاقة عضوية تطالب فيها جميع المؤسسات بضرورة التعاون مع حامل البطاقة من أجل مساعدته في بحثه العلمي وتيسيير ما يحتاج إليه ، ويصبح من حق الباحث أن يشكو أي مؤسسة لا تتعاون معه في مجال بحثه ؟ هل هذا مستحيل ؟

شاهد أيضاً

” بناء الشخصية المصرية وتحديات العصر ” ندوة اليوم لمركز اعلام طنطا

فى إطار التعاون بين إدارة أعلام وسط الدلتا والمجلس القومى للمرأة عقد اليوم الثلاثاء الموافق ...