الإثنين, 24 سبتمبر, 2018 , الساعة الآن 8:48 ,صباحًا

ناصر ابو طاحون يكتب ..روسيا و نجريج

من كام يوم التلفزيون الروسى كان بيعمل حلقة عن محمد صلاح
من قلب قريته نجريج مركز بسيون
و تقريبا الموضوع كان شغال رسمى و الوفد الروسى جاء عن طريق هيئة الاستعلامات
و حسنا فعل
فكان فى استقبالهم الصديق سمير مهنا مدير عام اعلام وسط الدلتا و الذى اصطحبهم لزيارة السيد محافظ الغربية فى مستهل جولتهم
و طبعا المحافظ قام بالواجب تماما مع الوفد الروسى و كلف جميع اجهزة الوحدة المحلية بمركز بسيون و ووحدة ابو حمر والشرطة بان تكون فى شرف انتظار التلفزيون الروسى و مصاحبته حتى انجاز مهمته
و هذا شىء جميل و كويس و مطلوب و لا بأس به
فشاهدنا جميع مسئولى مجلس المدينة و السكرتير العام و نائب الرئيس و ورئيس وحدة ابو حمر و عدد لا بأس به من الموظفين ورجال الشرطة يحيطون بالروس و يلتقطون الصور معهم و يمشون معهم كتفا بكتف

و ما اعرفش الوفد الروسى دا وصل نجريج إزاى بصراحة
و ما اعتقدش انه جاء عن طريق بسيون و عبر على قرية ابو حمر ، لأنه لو فعل ذلك فحتما و قطعا هيبلغوا عننا فى روسيا و ربما يمنعوننا من المشاركة فى كأس العالم
فالعبور من قرية ابو حمر مهمة دونها خرط القتاد ، خرط القتاد مين يا عم ؟؟ دا خرط القتاد بالنسبة لها كانت فسحة
و يقينى انهم اصطحبوا الوفد من على طريق طنطا قطور ،لكى يأمنوا عليهم من السقوط فى بحر من مياه المجارى الراكدة الأسنة فى قلب الشوارع، أو تنقلب بهم السيارة و تتحول الى فرافيت صغيرة من هول ما ستراه لعبور القرية الأم التى تعانى من غياب مسئول واحد عنده ذرة دم او إحساس او ضمير انسانى ،بلاش مهنى ، لأن كلمة المهنية فى مصر حاجة عيب

يعنى يا سيادة المحافظ عندك موظفين فى بسيون و قيادات و مخبيهم جوة و بتقول ما عنديش ؟؟
عندك موظفين فى خدمة الروس ، ولكنهم غائبون عن خدمة من يدفعون رواتبهم من بنى جلدتكم المصريين الغلابة

خاطبتك هنا مرات و مرات لكى ترسل من ينقل لك حقيقة الوضع الذى يكشف اننا نعيش بلا أجهزة محلية ، و بلا ناس عندها ادنة درجة من درجات الهمة
ارتاح الجميع فى بسيون و ابو حمر و ناموا فى حضن المقاول الذى ينفذ الصرف الصحى على الطريق الرئيسي و اغلقه تماما، رغم انه يمكن فتحه و تسيير الطريق
و لكن لا احد يفعل ، و تجمع “الزلنطحية” حول المقاولين يبيعون و يشترون و يحرسون و يبلطجون و يلهفون فلوس من بعض مقابل غلق طريق الناس و وقف حالهم
يا اخى اعتبرنا روس وابعت حد يشوف موظفينك معدومى الهمة دول ، بلاش روس اعتبرنا شيشان أو اوزبك حتى
يا راجل حرام عليكم فرقعتوا مرارتنا بسلبية و تجاهل لأبسط أبجديات مهام الحكومة و هى تعبيد الطرقات و تسهيل مرور الناس
لكن رجالتك فى بسيون و ابوحمر بيعملوا العكس و سابوا الناس لمصيرهم
و لا حول و لا قوة إلا بالله

نقلا  عن صفحته الشخصية

شاهد أيضاً

وكيل وزارة الصحة بمطروح يعلن عن بدء مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للقضاء علي فيروس سي

  أعلن الدكتور محسن طه ، اليوم، الانتهاء من استعدادت المديرية لتنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح ...