الثلاثاء, 16 يوليو, 2019 , الساعة الآن 11:44 ,مساءً

محمد عبد السميع نوح يكتب.. بروتين “قصة قصيرة”

 

1
شيء غريب يحدث!
روائح الطعام اليوم مختلفة، لا أعرف أهو تغيير للأفضل أم للأسوأ، ولكن الناس تأكل بشراهة، هيئة المطعم تطورت، مرايا السقف تعكس جانبا من المطبخ، لم أهتم بكل ذلك:
ـ أؤمر يا فندم
ـ فول وطعمية، أو كشري لو موجود
ـ لا يا فندم، لقد غيرنا النشاط
ـ هات من الموجود
ـ عندنا فقط لحوم آدمية، تحب تاكل راس، أفخاذ، نهود، موخرات، كل لحوم الآدميين ما عدا الكرشة
ـ لماذا ؟
ـ لأنها محرمة شرعا
ـ وأكل البني آدمين، أليس محرما شرعا؟
ـ لا طبعا، لأن الكرشة ليس بها عظم، ولذلك يصعب تدويرها
ـ تدوير؟!
ظننته يمزح ليخيفني، ولكنه أعطاني قائمة الأسعار، وأشار إلى السقف.. نظرت في المرايا فرأيت رجالا ونساء وأطفالا يتقدمون لتنالهم سكين الجزار، انتفضت واقفا، خرجت غارقا في دهشتي.

2
كل مطاعم المدينة لا تقدم إلا لحوما آدمية، اشتريت باكو بسكويت، توجهت إلى المقهى، أصدقائي القهاويُّون يستقبلونني:
ـ لونك شاحب، ما بك؟
ـ كل المطاعم لا تقدم إلا لحوم بني آدمين
ـ هاها.. عادي
ـ كيف؟
ـ هؤلاء المذبوحون مذبوحون بإرادتهم الحرة
ـ كيف؟ ومن ذا الذي يرضى؟
ـ لا تسيئ الفهم يا صديقي، إنهم يؤكلون وسرعان ما يعودون بعد أن تنتهي مدة الاحتكار ويربحون مبالغ محترمة، وكل الأطعمة مخلوطة بلحوم آدمية، وبمعرفة الحكومة، حتى الدقيق وما يُصنع منه: خبز، بسكويت، كعك..إلخ

3
في أحد المطاعم جلسنا، هم يأكلون وأنا أتفرج.
سيدة بدينة أتت على جثة رجل بالكامل، تلتهمه التهاما، جاءها الجرسون:
ـ هل تريدين شيئا آخر؟
ـ كم الحساب؟
ـ حضرتك أكلتي مطربا، وموسيقيا، يعني صوتك أصبح جميلا، وحسك الموسيقي ارتقى، وأكلتِ طفلا موهوبا في الكاراتيه، يمكن أن تفوزي ببطولة ما، يعني 525 شيكل، هل تريدين شيئا آخر؟
ـ أريد كاتبا، أديبا أو صحفيا
ـ عندنا شاعر عظيم اسمه.(..) نحمَّره، أم تريدينه مسلوقا؟
ـ أريده كفته
ـ حالا، نفرمه
مضى الساعي وأنا أتأمل وجهها غير مصدق، لم أصدق ما أراه حتى تجشأت المرأة ثم بصقت تحت رجليها؛ ليسقط شيئ صغير، نظرتُ فإذا هو طفلٌ صغير ضاقت عنه معدتها، وتنتظر جثة رجُل كاملة.
وسط اندهاشي نصحني صديقي عبده: كُلْ يا صديقي، كله بروتين!

شاهد أيضاً

اللواء مجدي الغرابلي محافظ مطروح يدين حادث العريش الإرهابي

أدان اللواء مجدي الغرابلى محافظ مطروح الحادث الإرهابي الجبان الذي وقع مساء أمس الثلاثاء بالعريش ...