الجمعة, 22 نوفمبر, 2019 , الساعة الآن 9:05 ,صباحًا

السيسي:نتطلع للتعاون مع روسيا على أساس المصلحة المشتركة

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ان منتدى “إفريقيا – روسيا” يعمل على تعميق التعاون بين إفريقيا والدول الصديقة، مشيرا إلى ان تطلعات الشعوب الافريقية تدعو القادة الافارقة للتكاتف وتحتم الاستفادة من التجربة الروسية الناجحة.

وأوضح الرئيس، خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى قمة “إفريقيا – روسيا”، برئاسة مصرية – روسية، في مدينة سوتشي الروسية اليوم الاربعاء، أن المنتدى يعزز التواصل ويسهم في تنفيذ أجندة التنمية، مؤكدا ان تطوير البنية التحتية والاندماج الافريقي في طليعة العمل الافريقي المشترك.

وأعرب الرئيس عن تطلعه ان يسهم المنتدى في مزيد من التعاون بين إفريقيا وروسيا، مشددا على ان يكون هذا التعاون يستند إلى المصلحة المشتركة وتحقيق العدالة.

وأضاف الرئيس ان الاستثمار في البشر يجعل من افريقيا قوة بازغة في سوق العمل مستقبلا، وشدد مجددا على ان القارة منفتحة حاليا على التعاون مع مختلف الشركاء الدوليين، مؤكدا أن القارة الافريقية قطعت شوطا طويلا من الاصلاحات الاقتصادية والسياسية، ومشيرا إلى ان القارة أصبحت مقصدا لشركاء التنمية الدوليين لتبادل الخبرات ونقل المعرفة.

وأوضح الرئيس ان تطوير البنية التحتية والاندماج الافريقية في طليعة العمل الافريقي المشترك، كما أشار إلى حرص الدول الافريقية على تمكين المرأة .

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي” إن قارتنا حرصت على وضع موضوعات تطوير البنية التحتية ودعم مسيرة التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي في طليعة أولويات العمل الإفريقي المشترك وقررنا كذلك إيلاء الاستثمار في رأس المال البشري في إفريقيا أهمية قصوى باعتباره المكون والشرط الأساسي لتحقيق التنمية المستدامة والنهضة المنشودة في ربوع القارة، لاسيما وأن شباب قارتنا دون الخامسة والعشرين يشكلون قرابة 65% من سكانها بما يجعلها قوة بازغة في سوق العمل مستقبلا، فضلا عن جهودنا المستمرة لتمكين المرأة الإفريقية دعما لدورها في الدفع قدما لمسيرتنا التنموية.

وأكد الرئيس أن إفريقيا مقبلة على مرحلة مهمة تشهد فيها تغييرات إيجابية كبيرة تتزايد فيها فرص التجارة والاستثمار وريادة الأعمال وتتطور فيها مجالات وقدرات التصنيع والتحول الرقمي وذلك بدفع من مجتمعات شابة طموحة وسياسات حكومية تشجيعية جريئة ومحفزة لتحقيق تطلعات شعوبنا.

وأضاف ” أود في هذا السياق أن أؤكد للمشاركين في محفلنا اليوم أننا قطعنا شوطا طويلا من الإصلاحات الاقتصادية والسياسية فضلا عن اتخاذنا خطوات ملموسة ومتلاحقة في تحقيق عملية الاندماج الاقتصادي على المستوى الإقليمي والقاري وآخرها دخول الاتفاقية القارية الإفريقية للتجارة الحرة حيز النفاذ خلال قمة الاتحاد الإفريقي بالنيجر في يوليو 2019، بما يجعل القارة مقصدا لاهتمام شركاء التنمية الدوليين، وفي هذا الإطار ترحب إفريقيا بالانفتاح على العالم والتعاون مع شركائها في تحقيق نقلة نوعية سواء في مجال بناء القدرات ونقل المعرفة وتحديث منظومة التصنيع القارية وتطوير البنية الأساسية والتكنولوجية وإرساء قواعد الاقتصاد الرقمي”.

وتابع :” كما إنني أود تجديد الدعوة لجميع مؤسسات القطاع الخاص والشركات الروسية والعالمية ومؤسسات التمويل الدولية للتعاون والاستثمار في إفريقيا فهذا هو التوقيت المثالي للانفتاح على دول القارة، ولا يفوتني هنا مطالبة مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية بالاضطلاع بدورها في تمويل جهود التنمية بإفريقيا وتوفير الضمانات المالية لبناء قدرات القارة بما يسهم في تعزيز التجارة وزيادة الاستثمار وتقديم أفضل الشروط والحوافز للمشروعات وبرامج التنمية للدول الإفريقية، بما يحقق لشعوب القارة أحلامها باللحاق بركب التقدم والتحديث والتنمية المستدامة الذي تستحقه”.

شاهد أيضاً

انتظام حركة السيارات بمحاور وميادين القاهرة والجيزة

شهدت الطرق الرئيسية فى محافظتى القاهرة والجيزة، خلال الذروة الأولى، من صباح اليوم السبت، انتظاما ...